المدونة

أنت في مساحتي

هنا حيث أعتصر عقلي لِأُشارك أفكاري وقصصي وتجاربي المختلفة في الحياة.

أحدث تدوينات المدونة

الوعي: عن فرط التفكير وحلاوة الوجود

تشكل عندي حب العلم والمعرفة منذ عمر مبكر، علاقتي مع العلوم جيدة، شغفي نحوها مشتعل منذ القدم، والدليل أني أستمعُ وأُنصت بإخلاص لكل ما هو عن العلم والعلماء والنظريات والفرضيات والمغالطات، لذا فالحياة عندي هي المعرفة تشدني لذة الاكتشاف المشبعة للفضول المنسوخ في سلوكي المتحكم فيه من قبل جيناتي، أفخر بنفسي لأن التعلم المستمر غايتي.

تجربة: فصل جامعي ودراسة عن بعد

العاشرة والنصف، الصداع ما زال مستمرًا، في الأيام القادمة سأحتفي بالمعجزة، معجزة العناية الإلهية إن لم ينفجر هذا الرأس الذي يحمل بداخله عقل لا يهدأ، هذا العقل ارتبط به الوجود، فإن توقفت عن التفكير كي يهدأ عقلي سأكون ميتًا ديكاتريًا، فمصيري الوجودي قد ارتبط بعدم هدوء وتوقف هذا العقل القاصر عن التفكير. إنها الحادية عشرة […]

وداعًا أكتوبر وأهلًا بالشتاء وها قد جاء دوري في فعالية Liebster

نعم لقد انشغلت وتشاغلت وتأخرت كثيرًا ولكنه دوري، فشكرًا لـ طارق ناصر على دعوته لي للمشاركة في فعالية The Liebster Award وسأجيب عن الأسئلة التي طرحها علي ولكن بعد فقرة أو اثتنين، هيا بنا 🏃🏾‍♂️

أنا على قيد الحياة ولكن!

يا رفاق، نعم إنه أنا ⁦🙋🏾‍♂️⁩ عصمت، كيف الحال؟ مضى وقت طويل مذ أن كتبت لكم ومذ أن قرأتم لِيّ أليس كذلك؟ مر العيد ومرت معه صحتي النفسية والجسدية كذلك، كنت متماسكًا لفترة طويلة إلى أن نال مني الإرهاق والتعب، عقلي الطريح يحسد جسدي على استعادته لعافيته. نحن معشر الرجال ليست لدينا تلك القوة العجيبة […]

مراجعة رواية الرجل الذي ابتلع نفسه

رغمًا عن أنف المشاغل التي أكتسحت يومي مؤخرًا، مشاغل أخذتني عنوة من عالمي الذي شرعت في بناءه معكم، ها أنا أعود، أزف إليكم نبأ، نبأ!؟ لا ليس نبأ واحد، بل هي عدة أنباء يا رفاق!. اليوم أنا سعيد للغاية لأنني حصلت على الطبعة الإلكترونية الأولى من رواية «الرجل الذي ابتلع نفسه» للكاتبة أسماء بنت حسين، […]

جارٍ التحميل …

هناك خطأ ما. يرجى إعادة تحميل الصفحة و/أو المحاولة مرة أخرى.

إنشاء موقع مجاني على ووردبريس.كوم
ابدأ