الحرب: أغوتا كريستوف وفن الحديث مع الذات لإصلاع الاعتلالات

مرحبًا لكل متابع مخلص لهذه المساحة الصغيرة، وإن كانت هي المرة الأولى التي تأتي فيها إلى هنا فمرحبًا بك أيضًا، أتنمى أن تكون بخيرٍ مع انتشار فايروس كوفيد-19، هذه حرب تخوضها الإنسانية ضد العائلة المشؤومة – عائلة كورونا – وعلى ذكر سيرة الحرب أتذكر أنني قد عشت معاركًا في حربي مع الجامعة كثيرة في الأياممتابعة قراءة “الحرب: أغوتا كريستوف وفن الحديث مع الذات لإصلاع الاعتلالات”

تجربة نصف شهرية في الحياة الجامعية

مرحى! وأخيرًا انتهت معركتي مع الثانوية العامة ولأن الحرب مستمرة واصلت التحضير لخوض المعارك التالية في الجامعة، وهكذا أصبحت رسميًا طالب طب -انتصار صغير- كل هذا كان قبل 14 يومًا من الزمان.

الاختلافات البشرية وأسلوب واقع الاحتياج

من خلال التجارب التي مررت بها هذا العام تشكلت عندي مفاهيم كثيرة، تكونت لدي قناعات وبالمقابل تهدمت أخرى، وفي تدوينة اليوم سأحاول أن أشارك بعض من الدروس التي تعلمتها هذا العام، وعن استخدامي لها في تطوير أسلوبٍ ما.

إنشاء موقع مجاني على وردبرس.كوم
الشروع في